“سفاح الجيزة”حكم نهائي بحق مرتكب أبشع الجرائم في مصر

11 يناير 2024158 مشاهدة
“سفاح-الجيزة”.-حكم-نهائي-بحق-مرتكب-أبشع-الجرائم-في-مصر
“سفاح الجيزة”.. حكم نهائي بحق مرتكب أبشع الجرائم في مصر

قررت محكمة النقض المصرية رفض الطعن المقدم من المتهم قذافي فراج، المعروف إعلامياً بـ”سفاح الجيزة”، قاتل زوجاته في قضية قتل فتاة في الإسكندرية.

وتعد ياسمين آخر ضحايا سفاح الجيزة والتي قتلها المتهم ودفن جثتها بمخزن بمنطقة العصافرة، في محافظة الإسكندرية، بعد استيلائه منها على مبلغ 45 ألف جنيه، عقب وعده لها بالزواج منها، ثم تهربه منها وقتلها.

وفي وقت سابق رفضت محكمة النقض الطعن المقدم من دفاع القذافي فراج، المعروف إعلاميا بـ سفاح الجيزة في واقعة قتل صديقه رضا، وظن أن جريمته لن تنكشف ولكن الأجهزة الأمنية نجحت في كشف الجريمة، وحولته للمحكمة التي أصدرت قرارا بإحالة أوراق للمفتي وإعدامه، وتم الطعن على الحكم وأيدت محكمة النقض إعدامه.

وكان المستشار حمادة الصاوي النائب العام السابق، قد أمر بإحالة المتهم قذافي فراج إلى محكمة الجنايات في أربعة قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا 4، هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي 2015، 2017، وإخفائه جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

وأقامت النيابة العامة، الدليل قِبَل المتهم في القضايا الأربع من شهادة سبعة عشر شاهدا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة.

يذكر أن محاكم الجنايات قضت بـ 4 أحكام بالإعدام شنقا لسفاح الجيزة قذافي فرج بتهمة قتل صديقه رضا عبد اللطيف “أيدته النقض” وزوجته فاطمة زكريا وعشيقته وشقيقة زوجته.

وطعن المتهم على الأحكام الثلاثة أمام محكمة النقض وتحدد جلستين.

هذا وحققت أحداث مسلسل “سفاح الجيزة” صدى واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح المسلسل المستوحى من أحداث حقيقية ضمن الوسوم الأعلى تداولا على منصة “اكس” (تويتر سابقاً).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.